تونس

حول

تونس

كانت الشبكة الأوروبية-المتوسطية لحقوق الإنسان من أول المنظمات الدولية التي تسجل مكتبا في تونس بعد الثورة، مما ساعد أعضاءها ومنظمات المجتمع المدني الجديدة على تطوير أعمالها في تونس الجديدة.

أصبحت الشبكة مركزا رئيسيا لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني من جميع أنحاء البلاد، وشريك تثق به منظمات المجتمع المدني الرئيسية القادرة على طرح القضايا على أجندات البحث، والتي تقدر المرونة التي يتسم بها دعم الشبكة. وأصبحت الشبكة أيضا واجهة للحوار بين منظمات المجتمع المدني والاتحاد الأوروبي والمؤسسات الحكومية ضمن موضوعات لدى الشبكة خبرة في مجالها.

ولا يزال التحدي الرئيسي الذي يواجه تونس بناء مؤسسات دولة ديموقراطية تحوّل مواد الدستور إلى ممارسة تشريعية تحترم حقوق الإنسان.

ولدى الشبكة طموح مساعدة أعضائها في تونس أثناء هذه العملية.

تحولت الأورو-متوسطية بشكل تدريجي إلى موقع رئيسي لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء البلاد وشريك موثوق به لوضع جدول أعمال منظمات المجتمع المدني، كما أصبحت الشبكة واجهة للحوار بين منظمات المجتمع المدني والاتحاد الأوروبي والمؤسسات الحكومية ضمن مجالات خبرتها.

يبقى التحدي الرئيسي الذي يواجه تونس هو بناء مؤسسات الدولة الديمقراطية وترجمة مواد الدستور إلى تشريعات وممارسات تضمن حقوق الإنسان. لدى الاورو-متوسطية للحقوق طموح لمساعدة أعضائها التونسيين والشركاء في هذه العملية. من أجل القيام بذلك، وجب التركيز على 06 موضوعات التالية

حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين

إصلاح العدالة

الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

تعليم حقوق الإنسان

الحريات الفردية والجماعية

حقوق المهاجرين واللاجئين