الهجرة و اللّجوء

حول

icon-migration-250

تهدف الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق إلى مراقبة التطورات السياسية عن كثب التي تؤثر على حقوق المهاجرين واللاجئين في المنطقة الأورو-متوسطية مع التركيز بشكل خاص على دور الاتحاد الأوروبي في تعزيز هذه الحقوق أو، على العكس، تعريضها للخطر. وتعمل الشبكة جاهدة لضمان أن تكون علاقات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه مع الدول الشريكة في منطقة جنوب المتوسط وشرقه مؤاتية لحقوق المهاجرين واللاجئين بما في ذلك في ما يتعلق بالحصول على إمكانية التنقل للجميع في القانون وفي الممارسة على حد سواء.

إن إعلان الاتحاد الأوروبي عن “مقاربة جديدة لمنطقة جديد”، في أعقاب انتفاضات العام 2011، قد تُرجم في الغالب إلى شروط تعاون تتمحور حول أوروبا وتتوجّه نحو الأمن. وتسارعت هذه الاتجاهات بشكل كبير في العام 2015 من خلال تبنّي أجندة الاتحاد الأوروبي حول الهجرة، وهي “صفقة مساومة على حياة الإنسان” (التعاون بين الاتحاد الأوروبي وتركيا) و”الحرب على المهاجرين واللاجئين“.

وعلى الرغم من بعض الإصلاحات التشريعية الواعدة في المنطقة، مثل سياسة التنظيم في المغرب، وقانون مكافحة العنصرية في تونس، لا يزال الوضع هشاً في غياب آليات حقوق إنسان منتظمة وفعالة. وقد دفعت مسائل تقلص مساحة المجتمع المدني، وعسكرة الحدود (مثل الجزائر/المغرب)، ونزوح أعداد كبيرة من سوريا أو ليبيا تدريجياً بقضية الحقوق العالمية إلى أسفل جدول الأعمال السياسي، وبخاصةٍ بالنسبة إلى الرعايا الأجانب.

الإحالات السياسية للجنة التنفيذية حول الهجرة واللجوء: أنيتا كينسيليتو وكاثرين تول

المسؤولة عن البرنامج: ماري مارتن، mma[at]euromedrights.net

مساعدة البرنامج: نداء بوتمي، nbo[at]euromedrights.net


frontexit

منذ العام 2015، قامت الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق بإعداد حملة Frontexit بالتنسيق مع شبكة Migreurop.

تمّ إطلاق حملة Frontexit في العام 2013 من قبل أكثر من 18 منظمة غير حكومية في أوروبا وأفريقيا وتهدف إلى مراقبة وإدانة تأثير حقوق الإنسان في وكالة إدارة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي فرونتكس Frontex. وتدعو الحملة إلى إلغاء أنظمة الوكالة.

الأحداث الأخيرة

  • نيسان/أبريل 2018: المشاركة في الدورة الثامنة والعشرين للجنة الأمم المتحدة المعنية بحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم كجزء من الاستعراض الخاص بالجزائر، مع النقابة الوطنية المستقلة لموظفي الإدارة العامة – SNAPAP (عضو في الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق)، جنيف (سويسرا).
  • آذار/مارس 2018: اجتماع مجموعة العمل المعنية بالهجرة واللجوء في صوفيا (بلغاريا) – حدث عام “منظور آخر حول مناقشة الاتحاد الأوروبي عن الهجرة: بلغاريا والمنطقة الأورو-متوسطية”، شارك في تنظيمه مركز المساعدة القانونية – صوت في بلغاريا (عضو في الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق).
  • آذار/مارس 2018: حدث عام – متحدث من منظمة La Cimade التي تمثّل حملة Frontexit في الندوة الدولية “من فرونتكس إلى فرونتكس: خطوات نحو خدمة الحدود الأوروبية وخفر السواحل”، فرونوبل (فرنسا)
  • تشرين الثاني/نوفمبر 2017: اجتماع مجموعة العمل المعنية بالهجرة واللجوء في بيروت (لبنان). مائدة مستديرة بحضور الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، والمسؤولين اللبنانيين بالإضافة إلى ممثلي منظمات المجتمع المدني: “أزمة اللاجئين السوريين: معالم من أجل التغيير الهيكلي؟”
  • تشرين الأول/أكتوبر 2017: توفير ورشة عمل للدبلوماسيين من جميع أنحاء البحر المتوسط حول دول المجتمع المدني في وضع وتنفيذ السياسات العامة التي تحترم حقوق المهاجرين واللاجئين
  • تموز/يوليو 2017: المشاركة في منتدى الاتحاد الأوروبي والمجتمع المدني، حي جنوب بروكسل (بلجيكا)
  • حزيران/يونيو 2017: حدث عام – حلقة نقاش حول “الضيافة المقدّمة للاجئين في تونس” بمناسبة اليوم العالمي للاجئين في سياق الأحداث الثقافية التي نُظّمت في خلال الربيع الثقافي التونسي، باريس (فرنسا)
  • حزيران/يونيو 2017: ندوة المجتمع المدني الإقليمية حول عمليات التعاون الخارجي للاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة واللجوء، بروكسل (بلجيكا)
  • أيار/مايو 2017: المشاركة في مهرجان SABIR لعام 2017 الذي شارك في تنظيمه عضو الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق ARCI في سرقوسة (إيطاليا)
  • شباط/فبراير 2017: اجتماع مجموعة العمل المعنية بالهجرة واللجوء في بروكسل (بلجيكا)
  • شباط/فبراير 2017: بعثة المناصرة إلى السلطات البلجيكية والهولندية في ما يتعلق بإدراج بلدان المغرب العربي كبلدان منشأ “آمنة” وعواقبها الضارّة على طالبي اللجوء.

مجموعة العمل

تضم مجموعة العمل المعنية بالهجرة واللجوء أكثر من 20 خبيراً من 17 دولة في المنطقة الأورو-متوسطية. وهي مركز الموارد للتنفيذ فضلاً عن توفير المدخلات الاستراتيجية والتقنية والمهنية للبرنامج. وتجتمع مجموعة العمل مرتين في السنة وتعمل باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

تلتزم الشبكة الأورو-متوسطية للحقوق بالمساواة بين الجنسين من خلال استراتيجيتها لتعميم مراعاة المنظور الجنساني (راجع مستند السياسات حول المساواة بين الجنسين Policy Paper on Gender Equality).