راسموس ألينيوس بوسيروب مديراً تنفيذياً جديداً للاورو-متوسطية للحقوق

بيان اعلامي

متوفر باللغة:  الإنجليزية  الفرنسية 

بروكسل 16 ماي 2019

عيّنت الأورو-متوسطية للحقوق “راسموس ألينيوس بوسيروب” كمدير تنفيذي جديد لها. وسوف يتولّى منصبه في الأوّل من يونيو/ حزيران 2019 خلفاً لـ “مارك شاد يولسن” الذي سوف يصبح خبيراً استشارياً وزميل أبحاث في جامعة “روسكيلد”.

إنّ “راسموس ألينيوس بوسيروب” هو دانماركي الجنسية لديه خلفية في مجال بحوث العلوم الاجتماعية والإدارة التنظيمية. عَمِلَ “بوزيروب” جتّى عام 2019 كباحث أقدم في المعهد الدانماركي للدراسات الدولية مركّزاً على السلطة والسياسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما أنّه شَغِلَ قبل ذلك منصب مدير تنفيذي لمعهد الحوار الدانماركي-المصري في القاهرة في الفترة الممتدة من عام 2008 إلى عام 2011. إنّ “بوسيروب” الذي هو خبير وكاتب رأي في وسائل إعلام دانماركية ودولية، يحمل شهادة دكتوراه في مجال الثقافة والحضارة من مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية في باريس كما أنّه حاصل على درجة الدكتوراه في الدراسات العربية من جامعة كوبنهاغن.

في هذا الإطار، علّق “بوسيروب” على موضوع تعيينه قائلاً:
“أنا أتطلّع إلى شغل هذا المنصب في الأورو-متوسطية للحقوق. لقد تابعت عمل الشبكة منذ إنشائها في عام 1997 وتعاونت مع العديد من منظّماتها الأعضاء البارزة في الجنوب كما في الشمال.”

نواجه اليوم العديد من الاتجاهات المثيرة للقلق في المنطقة الأورو- متوسطية. إنّ انهيار النظام الليبرالي وتصاعد الاستبدادية على المستوى الدولي يؤجّج من النزعة الشعبوية والتوجهات المعادية لليبرالية في أوروبا. كما أنّ ذلك يشّجع على وجود قادة استبداديين وقمعيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في ضوء هذه الظروف الملحة، أتطلّع إلى المشاركة مشاركةً تامّة في تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية والدفاع عنهما من خلال انتمائي إلى منظّمة عريقة كالأورو-متوسطية للحقوق.

وأضاف رئيس الأورو- متوسطية للحقوق وديع الأسمر قائلاً:
“يُسعدنا انضمام “راسموس” إلى منظّمتنا وإنّنا نتطلّع إلى الاستفادة من خبرته من أجل الدفع قدماً بالأورو-متوسطية للحقوق. لقد تنامت شبكتنا حتّى بدأت تحتلّ موقعاً استراتيجياً هامّاً حينما كان “مارك شاد بولسن” مديراً تنفيذياً للشبكة ونحن تواقون إلى البناء على ذلك مع “”راسموس ألينيوس بوسيروب”.