الجزائر: يجب إطلاق سراح عبد الوهاب فرساوي في 23 مارس!

الجزائر, العدالة و سيادة القانون, بيان اعلامي

متوفر باللغة:  الفرنسية 

منذ 10 أكتوبر 2019 ، يتواجد رئيس جمعية “راج”، عبد الوهاب فرساوي، رهن الحبس المؤقت في سجن الحراش، الجزائر العاصمة، دون تحديد تاريخ محاكمته. يستمر هذا الوضع على الرغم من أن القضاء الجزائري قد أطلق سراح العديد من سجناء الرأي خلال الفترة الاخيرة .

اعتقل عبد الوهاب فرساوي في  الجزائر العاصمة خلال مسيرة لدعم سجناء الرأي “بتهمة “التحريض على العنف” و “المساس بالوحدة الوطنية” (المادتان 74 و 79 من قانون العقوبات الجزائري) . وقد تم تمديد أمر الحبس المؤقت، والذي كان من المقرر أن ينتهي في 10 فبراير، لاربعة اشهر اخرى من قبل محكمة سيدي محمد في 4 فبراير. ومنذ اعتقاله، رفض القضاء الجزائري جميع طلبات اطلاق السراح التي قدمها محاموه.

ووفقا لجمعية راج، ستدرس غرفة الاتهام في محكمة سيدي محمد هذا الأحد، 23 فبراير 2020، الطعن المقدم ضد تمديد امر الحبس المؤقت في حق عبد الوهاب الفرساوي.

“يجب أن ينتهي هذا التعنت القضائي ضد رئيس جمعية راج واطلاق سراحه فورا. عبد الوهاب الفرساوي مارس فقط حقه في التعبيرعن ارائه بطريقة سلمية وفقًا للمادة 49 من الدستور الجزائري “، يقول رئيس الاورو-متوسطية للحقوق، وديع الأسمر.