الأوروـ متوسطية للحقوق حول زيارة ماتيو سالفيني لتونس

إيطاليا, الهجرة و اللّجوء, بيان اعلامي, تقلص مساحة المجتمع المدني, تونس

متوفر باللغة:  الإنجليزية  الفرنسية 

بيان صحفي

بروكسل، 27 أيلول/سبتمبر 2018

يزور وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، اليوم، الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ووزير الداخلية هشام الفراتي بتونس. وستدور محادثاتهم حول الهجرة، الترحيل والمسائل الأمنيّة.

تأتي هذه الزيارة عقب مصادقة مجلس الوزراء الإيطالي على المرسوم الجديد المتعلق بالهجرة والذي سيحدّ من حقوق المهاجرين،اللاجئين وطالبي اللجوء. ومن المتوقع أن يكون هدف هذه الزيارة مناقشة طرد وترحيل التونسيين من إيطاليا ومزيد غلق الحدود البحرية.

تدين الأوروـ متوسطية للحقوق بشدّة إختيار قادة السياسة الإيطالية مرة أخرى غضّ البصر عن الإرادة الواضحة لجزء كبير من كل من الشعبين التونسي والإيطالي لصالح الإندماج والحركة الحرّة عبر المتوسّط ، كما أظهرت ذلك المظاهرات وحركات التضامن في ضفتّي البحر الأبيض المتوسط.

السياسات الحالية بشأن حالات الطوارئ والمسائل الأمنية لا ترتقي لتحديات حقوق الإنسان المرتبطة باللهجرة. لقد آن الأوان لقادة السياسة  أن يتخلوّا عن السياسات قصيرة الأمد بما في ذلك إزدياد تضييق المساحة للحريات المدنية التي تقوّض القيم التي بني عليها الاتحاد الأوروبي.

 

للاطلاع على النسخة الايطالية  هنا