إسرائيل / الأراضي الفلسطينية المحتلة

حول

  • دعوة الاتحاد الاوربي الى دعم اللاجئين الفلسطينين: نص البيان
  • خمسون عاما من الاحتلال، خمسون عاما من الافلات من العقاب: التقرير كاملا
إسرائيل / الأراضي الفلسطينية المحتلة

تحتل إسرائيل بشكل غير قانوني الأراضي الفلسطينية منذ عام 1967. يعد هذا الاحتلال الذي طال أمده مصدر العديد من الانتهاكات، أدت إلى ارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، بما في ذلك جرائم حرب مزعومة. ورغم وفرة التوثيق لهذه الانتهاكات، لا تزال المحاسبة والعدالة بعيدتي المنال.

وتواصل إسرائيل إغلاقا غير قانوني لقطاع غزة، وتفرض عقوبات جماعية، وتحرم 1.8 مليون فلسطيني، من النساء والرجال، من حقوقهم في الصحة والتعليم والغذاء والماء ومستوى معيشي لائق. وفي الضفة الغربية المحتلة، الفلسطينيون محرومون من أبسط حقوق الإنسان، بما في ذلك الحق في التجمع والتنقل، في حين يستمر بناء المستوطنات غير الشرعية بلا هوادة. ويحاكم المدنيون، بمن فيهم الأطفال والنساء، في المحاكم العسكرية الإسرائيلية ويتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة في السجون ومراكز الاعتقال، ونادرا ما يتم تقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

تتجاوز الانتهاكات الأراضي المحتلة وتشمل الفلسطينيين العرب المواطنين في إسرائيل وأقليات أخرى، الذين تقيد حقوقهم بقوانين وممارسات تمييزية. ولا تزال المنظمات غير الحكومية في إسرائيل تواجه العقبات في عملها، في حين أن امتناع المحاكم في قراراتها عن مراعاة وتأييد الحماية المنصوص عليها في القانون الدولي يبين تدهورا مخيفا ومقلقا لسيادة القانون في إسرائيل.

ارتكبت السلطات الفلسطينية انتهاكات حقوق الإنسان ضد أبناء شعبها، وحرمتهم من الحق في حرية التعبير والتجمع. يتعرض الصحفيون الناقدون والمدونون أيضا للاعتقالات التعسفية والمضايقات في حين أن انعدام المحاسبة لقوات الأمن يسمح بحدوث سوء المعاملة والتعذيب للسجناء بصورة منظمة دون خوف من العقاب. وارتكبت حركة حماس والجماعات الفلسطينية المسلحة الأخرى جرائم حرب مزعومة وانتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك استهداف المدنيين خلال الحروب المتعاقبة على غزة.

مجموعة العمل 

تضم مجموعة عمل الاورو-متوسطية للحقوق المعنية بفلسطين وإسرائيل والفلسطينيين التي تأسست في 2001 منظمات حقوق الإنسان الإسرائيلية والفلسطينية والعربية والأوروبية. وتجتمع مجموعة العمل مرتين في السنة لمناقشة الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان والقانون  الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان ضمن النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني، وخصوصاً في طار العلاقات الثنائية ومتعددة الأطراف بين الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه وبين إسرائيل والقيادة الفلسطينية.

وتهدف المجموعة الى هو تعزيز احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي من قبل جميع أطراف النزاع. و في هذا الاطار، تعمل مجموعة العمل من اجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإعمال حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير؛ كما أن ضمان حق المدنيين الفلسطينيون والإسرائيليون ، في الحماية بموجب القانون الدولي يقع في صلب مهمة مجموعة العمل. كما تعمل على تعزيز احترام حقوق المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل واللاجئين الفلسطينيين في البلدان المضيفة..

و من اجل تحقيق هذه الأهداف، تركز المجموعة على عمل المناصرة داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وكذلك في المنتديات الأخرى التي تشارك فيها بنشاط ، وتحث المجتمع الدولي على الوفاء  بالتزاماته بموجب القانون الدولي.

يركز عمل مجموعة العمل على المواضيع التالية

 المساءلة عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية

 فصل وتجزئة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك  من خلال سياسة إسرائيل الاستيطانية وإغلاق قطاع غزة

 حقوق السجناء والمحتجزين الفلسطينيين

 حقوق المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل

 حقوق اللاجئين الفلسطينيين