من نحن

شبكة تربط بين ضفتين

الأورو-متوسطية للحقوق هي شبكة تضم 65 منظمة حقوقية نشطة في 30 دولة. تأسست في عام 1997 ، بعد إعلان برشلونة عام 1995 ، من قبل منظمات المجتمع المدني للمساهمة في تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية في إطار الشراكة الأورومتوسطية.

تكمن مهمــة الأورو-متوســطية للحقــوق في تقويــة وتعزيــز حقــوق لإنســان و الإصلاحــات الديمقراطيــة في المنطقــة. مــن خــلال التواصــل و التــآزر داخــل المجتمــع المــدني ، تســعى الأورو-متوســطية لحقــوق الإنســان الى تطويــر و تعزيــز الشراكــة بـيـن المنظــات غـيـر الحكوميــة الناشــطة في المنطقــة، و كذلــك نــشر و ترقيــة قيــم حقــوق الانســان  و تعزيــز القــدرات للتحقيــق تلــك الاهــداف.

حددت الأورو-متوسطية للحقوق ، في استراتيجيتها للأعوام 2018-2021 ، أربعة مواضيع رئيسية إلى جانب عملها المنتظم في بلدان جنوب المتوسط.

كيف نعمل

 تجمع الاورومتوسطية للحقوق بين سلسلة من أساليب العمل المختلفة التي تهدف إلى تعزيز حقوق الانسان و الديمقراطية وحمايتها في سياق وحالة معينة:

التشبيك: تعمل الأورو-متوسطية للحقوق على تعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية والدفاع عنها من خلال الأولويات والاستراتيجيات السياسية المشتركة مع أعضائها وشركائها. تتخذ جهود التشبيك هذه شكل مجموعات العمل ومجموعات التضامن التي تم إنشاؤها استجابة للتحديات والوضع السياسية الحالي. تعمل هذه المجموعات أيضًا كمنصات لبناء القدرات والثقة والتضامن بين أعضاء الشبكة وشركائها لزيادة تعزيز التعاون والتنسيق.

الدعوة والمناصرة: تسعى الأورو-متوسطية للحقوق الى التأثير على صانعي السياسات والسلطات على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية لتبني وإدماج سياسات مؤيدة لحقوق الإنسان والديمقراطية ، بما في ذلك التوصيات التي يتم تبنيها على مستوى مجموعات العمل ومجموعات التضامن.

التواصل: تقوم الأورو-متوسطية للحقوق بتعبئة الدعم لحقوق الإنسان والديمقراطية من خلال نشر توصياتها ومواقفها مستهدفة نطاق واسع، بما في ذلك الجمهور العام من خلال العمل الإعلامي التقليدي ووسائل التواصل الاجتماعي. كما تطور الشبكة مجموعة من أدوات الاتصال المكتوبة والسمعية والبصرية ، على سبيل المثال النشرة الإخبارية ومقاطع الفيديو والبودكاست.

تعميم المنظور الجنساني: تعزز الأورو-متوسطية للحقوق المساواة بين الجنسين من خلال تعميم سياسات النوع الاجتماعي بشكل منهجي داخليًا في سياساتها وهياكلها التنظيمية ، وخارجيا في عملها لتعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية والدفاع عنها تناضل الأورو-متوسطية للحقوق أيضًا ضد قمع واضطهاد المجتمع المدني من خلال معالجة التحديات المتعلقة بتقليص الحيز المتاح للمجتمع المدني في جميع برامجه وأنشطته.

الرصد والتقييم: تتم ممارسة المراقبة والتوثيق ومناقشة الدروس المستفادة من العمل المنجز بشكل منهجي في الأورو-متوسطية للحقوق. تُستخدم هذه النتائج لتحسين لتطوير العمل ولتعزيز مصداقية الشبكة امام الأعضاء والشركاء والمانحين ، فضلاً عن الجمهور العام. يساهم الرصد والتقييم أيضًا في التعلم الداخلي والتطوير التنظيمي.

سكرتارية

.تكمن مسؤولية سكرتارية الأورومتوسطية للحقوق ، برئاسة مديرها التنفيذي راسموس ألينيوس بوسيروب ، في تنفيذ برنامج الشبكة لمدة ثلاث سنوات واستراتيجيتها وخطط العمل التي اعتمدتها اللجنة التنفيذية

اللجنة التنفيذية

يتم انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية في الجمعية العامة لمدة ثلاث سنوات، ويجوز إعادة انتخاب الشخص لفترتين أخريين. كما يتم تعيين أعضاء اللجنة التنفيذية بصفتهم مراجع سياسية لمجالات الاهتمام المختلفة، ويمثلون بذلك حلقة الوصلة بين اللجنة التنفيذية ككل ومجموعات العمل.

تتألف اللجنة التنفيذية من التالية أسماؤهم (انتخبوا في الجمعية العامة عام 2018):

وديع الأسمر

الأمين العام وأحد مؤسسي صوليدا (حركة دعم اللبنانيين المحتجزين قصريا)، رئيس المركز اللبناني لحقوق الانسان و أحد مؤسسي الحركة الاجتماعية اللبنانية طلعت ريحتكم.

كاترين تول

نائب الرئيس

نائبة رئيس المنظمة الأوروبية للدفاع عن حقوق الانسان. وتهتم في الوقت الراهن بالمسائل المتعلقة بحقوق اللجوء والهجرة. وتنشر مقالات وعروضًا موجزة عن هذه المواضيع .

 

معتز الفجيري

المكلف بالخزينة

عضو في مجلس إدارة مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان ورئيس اللجنة التنفيذية للمكتب الرئيسي لمركز القاهرة في جنيف. الفجيري يعمل ايضا كمنسق للحماية لمنطقة الشرق اﻷوسط وشمال أفريقيا لمنظمة فرونت لاين دفندرز وهو عضو مؤسس واﻷمين العام للمنبر المصري لحقوق اﻹنسان.

تيودورا كريستو

لجنة حقوق الإنسان في إنجلترا وويلز. وهي محامية ومدرسة أكاديمية في كلية لندن للاقتصاد وجامعة كوين ماري في لندن.. تعد حقوق الإنسان، القانون الدولي والمقارن أبرز مجالات اختصاصها.

لبنى دواني

الأمين العام لمركز “ميزان القانون ” (الأردن) . كما تشغل دواني منصب المستشار القانوني وعضو مجلس إدارة جمعية تنمية الأسرة. شاركت لبنى دواني منذ تسعينيات القرن الماضي في تأسيس عدد من المنظمات غير الحكومية الهادفة الى مكافحة العنف ضد المرأة وحقوق الإنسان وحقوق المرأة في الأردن.

دافيد بونديا

رئيس معهد حقوق الإنسان في كاتالونيا (إسبانيا). كمل يعمل ديفيد بونديا كأستاذ في القانون الدولي العام والعلاقات الدولية في جامعة برشلونة منذ 1995.

سوس نيسن

مديرة لبرنامج منطقة الشرق الأوسط في منظمة الكرامة في الدنمارك. وعملت 10 سنوات مع منظمة غير حكومية دنماركية لمناهضة التعذيب تدعم حقوق الإنسان وتعمل ضد التعذيب في المنطقة.

ديانا رادوسلافوفا

المستشارة القانونية ومؤسسة “مركز المساعدة القانونية – صوت في بلغاريا”. تشارك ديانا بنشاط في تقديم المشورة والتقاضي وتمثيل طالبي اللجوء واللاجئين والمهاجرين أمام السلطات الإدارية والمحاكم في بلغاريا وأوروبا.

فرانكو اودا

فرانكو أودا هو عضو في المجلس الوطني  لجمعية النهوض الاجتماعي، ايطاليا ARCI  مكلف بحقوق الإنسان والسلام والتضامن الدولي – ونائب رئيس منظمةكم  . ARCS  كما يشارك في مجلس المنتدى المدني الأوروبي وفي منتدى Solidar للتعاون الدولي (ICF) ARCI. ويشارك فرانكو أيضًا في اعمال شبكتي  السلام و نزع السلاح الإيطاليتين

حمدي شقورة

حمدي شقورة هو نائب مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان لشؤون البرامج. وهو مختص في تعزيز الديمقراطية والحقوق المدنية والسياسية.

مسعود رمضاني

أحد مؤسّسي ونائب رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (FTDES). ويَشغُل كذلك منصب نائب رئيس الرابطة التونسية لحقوق الانسان ومدير النشر في اللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس (CRLDHT) التي تنشر رسالات إخبارية شهرية باللغة العربية والفرنسية والإنكليزية.

جميلة سيوري

رئيسة جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة ( المغرب)، عضو في المنظمة المغربية لحقوق الإنسان و المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب.

ميشيل توبيانا

الرئيس الشرفي

محام، ومدافع عن حقوق الانسان و رئيس الاورمتوسطية للحقوق في الفترة 2012- 2018 ، الرئيس السابق لرابطة حقوق الإنسان الفرنسية (2000-2005)، ورئيسها الفخري.

كمال الجندوبي

الرئيس الشرفي

الرئيس الاسبق للأورو-متوسطية للحقوق في الفترة ما بين 2003 الى 2012 ، ولى الجندوبي منصب رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات و كذلك وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان. في 2017-2018 ، عين  كمال الجندوبي من قبل مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان لترؤس مجموعة من الخبراء الدوليين للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

مانحونا

اقرت اللجنة التنفيذية للشبكة الأورو-متوسطية في عام 2013 استراتيجية لجمع التبرعات تمحورت حول ثلاثة مبادئ عامة؛ ضمان استقلال الشبكة؛ وتقليص الاعتماد على فئة محصورة من المانحين؛ وضمان استدامتنا المالية.

  • وعلى ضوء هذه المبادئ، تسعى استراتيجية الشبكة لجمع التبرعات لتحقيق ما يلي:
  • المحافظة على علاقات جيدة مع الجهات المانحة الحالية وتوسيع تمويلنا الأساسي؛
  • ضمان تمويل المشاريع الجديدة ضمن خطة الأنشطة للفترة 2014-2016، وما يتجاوزها؛
  • زيادة الأموال الاحتياطية المتوفرة للشبكة الأورو-متوسطية؛
  • دراسة وتحديد مصادر جديدة للدخل؛
  • التطبيق الأفضل لمبادئ جمع التمويل والعلاقات مع المانحين في جميع مراحل تنسيق المشاريع